الرئيسية - أخبار اليمن - عاجل.. "الانتقالي الجنوبي" يكشف عن الجهة التي نسقت معها للسيطرة على "قصر معاشيق" و معسكرات عدن ويكشف عن الملفات المطروحة أمام الرياض.. شاهد
عاجل.. "الانتقالي الجنوبي" يكشف عن الجهة التي نسقت معها للسيطرة على "قصر معاشيق" و معسكرات عدن ويكشف عن الملفات المطروحة أمام الرياض.. شاهد
الساعة 08:31 مساءاً

أعلن ما يسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي المسلح المدعوم إماراتياً، الثلاثاء 13 اغسطس/آب، عن وجود ”تنسيق مع التحالف“ بشأن السيطرة على المعسكرات التي خسرتها الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب اليمن).

وقال المتحدث الرسمي باسم ”المجلس الانقلابي الجنوبي“، نزار هيثم، في مداخلة تلفزيونية، أن "هناك تنسيق مع قيادة التحالف العربي، من أجل تسليم المعسكرات التي سيطرت عليها، في عدن بعد مواجهات مع قوات الحكومة الشرعية، استمرت اربعة أيام“، مشيرا الى ان هناك ”ترتيبات مع التحالف تجري من اجل استلام هذه المعسكرات وتأمينها".

وأفاد ”هيثم“ بأن المجلس "يخوض معركة أخرى اليوم في عدن وهي تطبيع الأوضاع، خصوصاً وأن هناك العديد من الملفات التي فشلت حكومة الشرعية في إدارتها كالخدمات الأساسية وتوفير المشتقات النفطية وغيرها"، مؤكدا أن "كل هذه الملفات مطروحة لدى التحالف وهناك تنسيق كامل معه وسيتم عرضها مجدداً خلال الحوار المرتقب في السعودية".

وأحكمت قوات "المجلس الانقلابي الجنوبي" الانفصالي السبت الفائت سيطرتها على كامل مدينة عدن التي تتخذها الحكومة المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة للبلاد، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات تابعة للحكومة الشرعية، استمرت لمدة أربعة أسفرت عن مقتل 40 شخص وإصابة 260 آخرين، وفق بيان للأمم المتحدة الأحد.

فيما طالب التحالف، الانتقالي الجنوبي بسحب قواته من المواقع التي سيطر عليها وهدد بشن ضربات على تلك القوات إن لم تستجب لمطالبه، وهو ما رفضه الانفصاليون، ودفع التحالف إلى شن ثلاث ضربات جوية يوم الأحد وصفها مطلعون وسكان بالـ"تحذيرية" كونها استهدفت أماكن خالية في قصر رئاسة الجمهورية ومعسكر في عدن سيطرت عليهما قوات الانتقالي المدعومة من الإمارات العربية المتحدة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص