الرئيسية - أخبار اليمن - عاجل.. الميسري يهز الراي العام اليمني والخليجي بكلمة ارعبت الامارات.. النص الكامل للكلمة
عاجل.. الميسري يهز الراي العام اليمني والخليجي بكلمة ارعبت الامارات.. النص الكامل للكلمة
الساعة 08:38 مساءاً

حيا نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري الانتصار التاريخي لشبوة واعادة سيطرة الدولة عليها.

وثمن خلال لقائه اليوم بمشايخ  وأعيان المحافظة ومراجعها القبلية وبحضور وزير النقل صالح الجبواني دور أبناء المحافظة وأبطال الجيش الوطني في تحقيق ذلك النصر الوطني المؤزر، مؤكدا بأنه يمثل رد اعتبار لشرعية الدولة في كافة المحافظات اليمنية المحررة وقال لولا الانتصار الوطني لشبوة لم نكن بينكم اليوم ولم نطل اليوم على جميع ابناء اليمن من هذا اللقاء التاريخي بشبوة.

ونقل الوزير الميسري تحيات فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي لكافة ابناء المحافظة، معربا عن اعتزازه بمواقفهم ودعمهم اللا محدود لشرعية الدولة ، وتضحياتهم من اجل الانتصار لها واستعادتها وهزيمة مشروعي الانقلاب عليها ، مستعرضا دلالات انتصارات شبوة على مشروع انقلاب الانتقالي على شرعية الدولة ومؤسسات في عدن ، وكشف عن إنفاق الإمارات أكثر من ثمانية وأربعين مليار سعودي على ذلك الانقلاب الاسود والمتكامل الأركان ، منددا بخروج هذا الانقلاب من عباءة التحالف العربي الذي انطلق من اجل نصرة اليمن واستعادة شرعية دولته الوطنية المغدور بها في صنعاء من قبل مليشيا الحوثي التي تدعي زورا وبهتانا حقها في الاصطفاء الالهي ، مؤكدا بان شعبنا اليمني الابي يرفض وجود أية كيانات موازية للدولة وسيظل يقاتلها حتى يستعيد دولته ونظامه الجمهوري الذي ادخله حياة الشعوب المعاصرة والمتحضرة.

وطالب وزير الداخلية المهندس الميسري أرباب مشاريع الانقلابات بالتخلي عن السيطرة على الحكم بالقوة والقبول ودخولهم معترك الحياة الديمقراطية بدلا من معاركهم  الطاحنة على الشعب اليمني الصابر ، وقال سنقبل بادرة الشعب في اختيار من يريد ان يحكمه سوى الحوثي او غيره ، لافتا بان عهد العبودية قد انتهى من حياة البشرية والى الابد.

واستهجن الوزير الميسري من محاولات إعادة إحياء مشروع انقلاب انتقالي عدن تحت ذرائع ومسميات ما انزل الله بها من سلطان ، مستغربا من ادعائهم بالباطل تمثيل أبناء الجنوب ، منوها باضرار البالغة بالقضية الجنوبية وشق الصف الجنوبي وتمزيق لحمته ونسيجه الاجتماعي ، داعيا الأشقاء في المملكة الى اعادة الاعتبار لدور التحالف في اليمن وعدم الانجرار وراء الادعاءات التي تسوقها دولة الإمارات لذراعها الانقلابي في عدن ، وطالبها بحسم الازدواجية في المواقف او ترك الخيار لشرعية الدولة التي تمتلك على ضعفها القدرة في الدفاع عن نفسها ودحر كل مشاريع المؤامرات عليها ، وخاطبهم بالقول بأن لشرعية الدولة اليوم قدرة دفاعية وجيش أول في شقرة واخره في مأرب . واستنكر الدفع باقتسام شرعية الدولة بين المملكة والإمارات.

وأدان بشدة جريمة عدوان طيران الإمارات على الجيش الوطني في تخوم العاصمة المؤقتة عدن ، مؤكدا بانه جريمة بحق الانسانية بامتياز ولن تسقط بالتقادم وستظل الامارات متبوعة بها وبغيرها من الجرائم امام مختلف المحافل الدولية . وندد بمحاولة وزير خارجية المملكة بتبرير هذه الجريمة النازية ومطالبته اليمن بالسكوت عليها.

ووجه الوزير الميسري في ختام كلمته دعوة لفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي طالبه فيها بعدم مكأفاة الانقلابيين في حوار جدة ، وقال بان اليمن باتت ضحية لصراع المشاريع ونحن اخترنا مشروع السيادة الوطنية والدفاع عنها والموت من اجلها.

من جانبه رحب الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة عبدربه هشله قد رحب بالحاضرين في اللقاء ، مستعرضا مصفوفة من الاحتياجات التنموية الاساسية لشبوة وفي المقدمة منها ، مشروع الكهرباء الغازية وجامعة شبوة والمستشفى المركزي وارتفاع نسبة الملتحقين من أبنائها في مجال التعليم العسكري والشرطوي.

وخلال الحفل الذي حضره قائد الشرطة العسكرية بالجمهورية اللواء ناصر النوبة ووكلاء المحافظة الدكتور عبدالقوي لمروق وعبدربه الربيزي وسالم باعوضة و علي الكندي وسالم الاحمدي وقائد محور عتق قائد اللواء ثلاثين مشاه العميد عزيز العتيقي ومدير عام شرطة شبوة العميد عوض الدحبول وقادة الالوية العسكرية بالمحافظة القيت كلمة عن مشايخ المحافظة عبر فيها الشيخ طارق الدغاري عن اعتزاز ابناء المحافظة بهذا اللقاء التاريخي مع نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية ، كما القيت قصيدتين لشاعر محمد الاحمدي وايمن الخليفي نالت الاستحسان.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص